Search

حليب الماعز ام حليب البقر؟


هل حليب الماعز أسهل في الهضم؟

حليب البقر السائل غير مناسب للأطفال اقل من سنة ، واذا كان طفلك يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي أو الجلد مع الرضاعة الطبيعية ، تتحسن الأعراض أحيانًا عندما تزيل الأم المرضعة منتجات الألبان من نظامها الغذائي او يصرف لطفلك حليب خاص اذا كان يرضع رضاعة صناعية.

ولكن السؤال اذا كمل طفلي السنه "هل أقدم حليب البقر أم أجرب بديل يكون أسهل في الهضم ، مثل حليب الماعز؟"


قبل ما نتعمق - لازم نفرق بين عدم تحمل الحليب عن حساسية الحليب؟

عدم تحمل الحليب شعور غير مريح وغالبا ما يربك الجهاز الهضمي ولكنه غير خطير وليس له علاقة بردود فعل الجهاز المناعي ، اما الحساسية فهي حالة طبية قد تهديد حياة الطفل بالخطر ولها علاقة بردود فعل الجهاز المناعي للطفل.

يمثل الحليب حوالي 80٪ من الحساسية الغذائية الشائعة لدى الأطفال حيث تصيب حوالي 2.5٪ من الاطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات


عدم تحمل الحليب

قد يحدث عندما ترضعين طفلك رضاعة طبيعية ويكون لدى الطفل رد فعل جلدي أو رد فعل الجهاز الهضمي.

تشمل الأعراض التي قد تشير إلى عدم تحمل منتجات الألبان أو حليب البقر لدى الأطفال الرضع ما يلي:

  • ارتجاع

  • غازات

  • إمساك

  • أكزيما

طبعا يمكن أن تكون هذه الأعراض ناتجة عن عدد لا يحصى من الطعام أو المشكلات المتعلقة بالبيئة ، ولكن ما يضر ان نجرب التوقف عن الالبان والاجبان البقرية على أساس تجريبي.

يمكن لطبيب الأطفال أو اختصاصي التغذية للأطفال تزويدك بمزيد من المعلومات حول كيفية إجراء استبعاد الاطعمة سواء منك او من طفلك. ولكن إذا كنت ستفطمين طفلك من حليب الأم بعد أن يبلغ طفلك عامه الأول ، فقد تتساءلين ما هو الحليب السائل أو بديل الحليب الذي تقدمينه لطفلك؟


هل أختار حليب الماعز؟

يعتبر حليب الماعز بديلاً جيدًا كمرحلة انتقالية للأطفال الذين يعانون من مشاكل في الأمعاء أو الجلد اللي تتعلق بحليب البقر.

تشكل البروتينات الموجودة في حليب الماعز خثارة ألطف في المعدة ويتم تكسيرها بسرعة أكبر من بروتين حليب البقر.

لذلك قد يكون حليب الماعز حلاً جيدًا للأطفال الذين يعانون من مشاكل في الهضم أو عدم تحمل حليب البقر.


وتجدر الإشارة إلى أن اللاكتوز لا يزال هو سكر الحليب الأساسي في حليب الماعز ، لذا فإن هذا غير مناسب لحساسية اللاكتوز. وحليب الماعز ليس جيدًا أيضًا إذا تم تشخيص حساسية حليب البقر لأن كلا الحيوانين يحتويان على بروتينات متشابهة في حليبهما.


تجربة حليب الماعز

إذا كان طفلك الصغير يعاني من جهازه الهضمي أو لديه آثار جانبية متعلقة بالجلد والتي قد تشكي بأنها ناتجة عن حليب البقر ، فلا يضر إعطاء حليب الماعز كتجربة .

أعتقد أن منتج مثل Kabrita هو بديل جيد بالإضافة إلى سهولة هضمه: فهو مدعم بالحديد و تعتبر نسبة الأحماض الدهنية مثالية. الكربوهيدرات أساسية و تتميز تركيبة كابريتا للأطفال باحتوائه على اللاكتوز كمصدر للكربوهيدرات الأساسية نفسها في حليب الأم.







255 views0 comments

Recent Posts

See All